StatCounter

الثلاثاء، 7 نوفمبر، 2006

كشرة الأخبار

بينما كان عقلي مشغولاً ببعض المشاغبات الدّاخليّة الّتي تزخر بنقد الحكّام و أصحاب القرار لتجاهلهم حتّى استنكار ما يحدث في بيت حانون في فلسطين العزيزة (طبعاً مشاغباتي العقلية الشجاعة بمنأى عن بصر و سمع مخابراتنا العزيزة)، بينما انشغلت بذلك اكتشفت فجأة شيئاً مهمّاً جداً و هو أنّني و بصفتي الحاكم الأعلى و صاحب كلمة الفصل الّتي لا ترد في مدوّنة "أبو السّوس" لم ينبس أصبعي بنقرة كيبورد واحدة تتحدّث عن الموضوع (حلوة ينبس أصبعي.. و حلوة نقرة.. يا عيني). هنا واجهت نفسي و اكتشفت أنّني لا أختلف شيئاً عمّن ينتقدهم عقلي بشجاعة غير متناهية و يوافقهم لسان حالي بوقاحة بالغة.

عاجلني عقلي بعتاب فقال: "بس شاطر تكتب مسلسل حياتك في أوروبّا يا حبيبي... لأ فالح يا... يا مستنكر انت."
عقدت العزم أن أقطع هذا المسلسل مؤقتاً لأقوم بأضعف الايمان، ألا و هو تقديم نشرة أخبار تتناول الأوضاع الراهنة على أن أكمل المسلسل بعد نشرة الأخبار ان شاء ربّي.

اخواني المستمعين... أخواتي المشاهدات،
كشرة أخبار الساعة صفر بتوقيت ديزني لاند تقدمه قناة "كلّه في المشمش" العالمية:

تقترح فرقة "الطبالين العالميين" على المتحدّث باسم البيت الأبيض و وزيرة الخارجية البريطانية "مارغريت بيكيت" الاشتراك في دويتو غنائي بعنوان "لاسرائيل حق الدفاع عن نفسها" بعد أن صدر البيان ذاته عن كليهما في الأسبوع المنصرم في اطار تعليقهما على عمليّة "غيوم الخريف" التي يشنّها الجيش الاسرائيلي -الأكثر أخلاقية بين جيوش العالم حسب رأي ايهود أولمرت- على الفلسطينيين في بيت حانون.

و في خبر آخر، أبدى فخامة الرئيس العربي فلان بن علان الفلاني سعادته بفوز منتخب بلاده لتصفيف الشّعر بالمركز الرابع عالميّاً و أعلن أن زمن الأحزان قد ولّى منذ زمان.

و الآن مع الخبر الأخير، قامت امرأة في عمّان و أخرى في صنعاء، نهضت صديقتان في القاهرة و خادمة في بيروت، تحمّست طالبة في ستوكهولم و ابتسمت عاملات مناجم في أستراليا، أشرق وجه وزيرة في أندونيسيا و هلّلت فتاة مُقعدة في كيب تاون، وقفن جميعاً و قلن:
"موتوا غيظاً يا رجال فنحن نساء.. من طينة بطلات بيت حانون.. بيت أكبر من قصوركم... تركنا الزعامة لكم و هببنا نحن للبطولة".






الخميس، 2 نوفمبر، 2006

Euro Trip: EN-TRO-DUCK-SHEN

Alt-shifting my keyboard back to English, I've decided to document the Euro-trip I made last July with my brother, Hashem, to Paris and London.

Why? Because of the nice memories that I want to share with all of you.
Why? Because it was the first time I traveled abroad with Hashem, just the two of us.
Why? Because as many nice memories I have about this trip, as many new things I have learnt and as many new ways to look at life I have gained.
Why in English? Because I feel that things about which I’m going to talk have to be described in their original language. Let’s call it the most ideal environment for growing these euro-born memories.
Getting philosophical? No, just read on and you'll agree.

This post is an introduction.
I’ll describe why we decided to go on this trip, but not what we did.
I’ll describe what kind of things you should expect to read in future posts, but I won’t mention what their contents are per se.
I’ll put you in the mood, set up the scenario, and get you excited to start reading future posts. However I won’t give you the pleasure of knowing their contents yet.

It all started last year with an idea that Hashem had. "We should travel together."
Amazing idea!
To make a long story short, months after Hashem's suggestion, 2 seats were booked for me and him on a plane going to Paris on the 7th of July. Another 2 seats were booked on a plane coming back from London 9 days later.
We're in the mood, ready to speak French (Nous nous appellons Sary et Hashem) and drink English tea for 9 days.
Digital camera, video camera. Check! Fully armed with skinny digital devices.

Friday, our plane left the Jordanian grounds and off we go; 2 young adventurous men who know nothing about the word "Fear",facing a mysterious future, and... ok that's enough.

Future posts? No diaries. Just highlights about certain incidents and people that are both fun to read about and useful to know.
Pictures will be posted, places will be described, feelings will be expressed, reader (you) will be amused. And of course, each post will be concluded with the famous sary-flavoured moral of the day.

Stay tuned, don't forget your cup of coffee, and amuse me with your comments,
Indiana Jones...
sorry... Sary


Plane view