StatCounter

الاثنين، 11 ديسمبر، 2006

تمرير عصا الكتاب -The book tag

قل لي: كم تقاتل لتحقق هدفك؟ هل أنت مقاتل شرس لا يرضخ أبدا لأي معوّقات؟ أم أنّك حمل وديع يصادف نتوءا في الأرض فيراه جبلا؟

ربما عرفني البعض بما فيه الكفاية الآن ليعرفوا أنّني أحاول ترجمة كل شيء أريد أن أكتب عنه من الانجليزية الى العربية ان كنت أرتأي عدم وجود ضرورة لكتابته بالانجليزية. من الجميل أن يستمر الشخص على مبدئه لكن ان عاجلا أو آجلا، ستواجهك صعوبة، و هنا تأتي أهمّيّة التّصميم على هذا المبدأ.

في عالم التدوين، يوجد مصطلح اسمه الTagging

يقوم هذا المصطلح على أن يطلب أحد المدونين منك أن تجيب على سؤال معيّن أو تكتب شيئا معينا على مدونتك. الفكرة هي أن هذا الشخص الذي يطلب منك هذا الشيء قد قام به قبلك على مدونته بناء على طلب شخص ثالث، و يطلب منك أن تطلب من شخص آخر أو أكثر من شخص القيام بهذا الشيء أيضاً.

مشكلتي هي أنّني تلقيت في الأيام الماضية لأول مرة طلبا من هذا النوع لكن بالانجليزية و شعرت برغبة جارفة في أن أترجمه و واجهت صعوبة.

ما ترجمة كلمة Tagging ؟

قد تستسخف فكرة أنّني أقارن هذه الحالة بما قلته في بداية موضوعي عن القتال لتحقيق الهدف، لكنني شعرت أنّني لن يغمض لي جفن ان لم أترجم الكلمة.

المهم و بعد بحث على الانترنت و تفكير في ماهية هذه الكلمة و ماذا تعني، أظن أنّ أقرب تعريف وصلت اليه هو ما يحدث في سباقات التتابع حين يسلم أحد العدّائين العصا لزميله في الفريق ليبدأ الركض حتى ينهي دورة كاملة ثم يعطي العصا للعدّاء الثالث فالرابع.

هذه العملية اسمها Tagging.

لذا قرّرت -عطوفتي- أن أترجمها الى "تمرير العصا".

عودة الى الموضوع، قامت ملاقط و سارة مشكورتين بتمرير عصاتين الي فيهما نفس الطلب و هو أن أكتب على مدوّنتي عدة أسطر من صفحة معيّنة من أقرب كتاب الي وقت تمرير العصا. القوانين هي (بعد ترجمتي العظيمة لها) كما يلي:

تمرير عصا عن كتاب:

أولا: خذ أقرب كتاب اليك

ثانيا: افتح الكتاب على صفحة 123

ثالثا: اذهب الى الجملة الخامسة

رابعا: اكتب نص الجمل الثلاث اللاحقة على مدوّنتك

خامسا: اكتب اسم الكتاب و المؤلّف

سادسا: مرّر العصا لثلاثة أشخاص


بعد القوانين النّظريّة، نأتي الى واقع الحياة و بعض المفاجأت الجميلة الّتي قد تحدث فيها. أقرب كتاب لي كان قرصا مدمجا عليه كتاب صوتي.

أو ما يعرف بال Audio Book.

مدّته لا تزيد عن ال 78 دقيقة !!! موقف لطيف!!!


قمت بتحميل دقيقتين عشوائيّتين من الكتاب الصّوتي على أحد المواقع لتسمعوها، ثمّ تنبّهت الى أنّ هذا القرص محمي بحقوق الملكية فاحترمت هذه الحقوق و قرّرت عدم مشاركتكم بالتسجيل الصوتي.


اليكم نص مختار من موقع عشوائي في الكتاب الصوتي:


In these last weeks before the invasion, Dr. Yiannis wrote what he believed to be the final part of his history of Cephallonia.


"Among those who invaded and occupied our island; the Romans, the Turks, the Russians, the French, the British," he began," the Italians made the greatest impression on us because we spent the period 1194 to 1797 under the Italian rule. This explains the great many things that puzzled the foreigner, numoreous Italian words that existed in our vocabulary, and the architecture of the island which is almost entirely italian".

عنوان الكتاب:

Captain Corelli's Mandolin


:المؤلّف

Louis de Bernières




و قبل أن ينخدع القاريء و يعتقد أنّني مثقّف، أعاجله فأقول أنّني لست مثقّفا و لكنّي أطبّق ما قاله الشاعر

وتشبهوا ان لم تكونوا مثلهم ان التشبه بالكرام فلاح

فأنا أمسك الكتاب مقروءا كان أم مسموعا، عربية كانت لغته أم انجليزية، و أمشي به بين النّاس أو أجالسه على انفراد، أحادثه و يحادثني، أو أكتفي بالنظر اليه، لا رياء انّما تشبّها فقد أصبح من أهل القراءة ذات يوم.

أمّا بالنّسبة للعصا، فلن أمرّرها و سأبقيها معي. أحد الأسباب هو أنّ هذه العصا قد تمّ تمريرها بما فيه الكفاية فلا أخال أنّ في المنطقة مدوّنا لم تصله.

أنا أحب أن يقوم النّاس بوضع أفكارهم و سرد أحوالهم، أحب أن أقرأ مشاعر النّاس و أن أفرح لفرحهم أو أحزن لحزنهم. أمّا هذا الأسلوب من التّدوين (تمرير العصا) فلا يروق لي لأنّه يلغي كل ما أحب.


.آسف و شكرا لمن مرّروا العصا لي.

هناك 11 تعليقًا:

SaraDudin يقول...

and am the first to comment ;P

Creative way of manipulating and presenting a book tag! i mean تمرير العصا عن كتاب...

It makes sense to translate it this way... and the book or cd you picked is quite a famous one... didnt read it though...

Anyhow, will see what the others picked :), The Dudins.. hehe

al ghoul يقول...

I admire your commitment to writing in Arabic, always. Keep it up.

This was my attempt at translating from English to Arabic:

انا أقدر و أشجع ولاءك للغة العربي

I do not have a keyboard with Arabic letters, so I use a website to type Arabic.

مع لسلام

mala2e6 يقول...

ساري

حلو كتير طريقة عرضك لتاغ و للفكرة

نحنا زمان (قبل شهرين يعني)

ولما و صلتني اول تاغ عملت متلك

بس ما دورت عالانترنت
بس ربطت لعبة تاغ و هي ترجمة للعبة الزقطة العربية

و سميناها زقطة

ما عمري سمعت كتاب بس قرات كتير..بحب الكلمة الكتوبة اكتر من المسموعة و بخب اقرا اكتر ما بحب احضر فيلم عم كتاب

شكرا الك ساري..استمتعت بقراة ما كتبت
و اسفة جدا على التاخر بالرد

و هلا الي ساعة بحاول انزل الرد بكل الطرق مش عم يزبط

mala2e6

سجلت اكاونت ب ب غوغل عشان اقدر اكتب تعليق

ساري يقول...

:سارة

أنا أعرف أنّ الفيلم المأخوذ من قصّة الكتاب مشهور لكن لم أسمع عن الكتاب قبل ظهور الفيلم

للعلم، الكتاب كُتب عام 1993 أمّا الفيلم فلم يخرج الى الوجود الّا عام 2001

:الغول
شكراّ لتشجيعك لي. قد يكون الشخص متيقّناً أنّ ما يفعله صحيح و لكنّه دائماً ما يحتاج الى سماع الثناء ليزيد حماساً على ما يفعله. و أنت يا صديقي فعلتَ هذا لتوّك.
ملاحظة: الثناء الّذي أعني هو على شيء يستحقّ الثناء و ليس المجاملة على شيء لا يستحقّه

بعض أصدقائي الّذين يدرسون في بلد غير عربي يواجهون مشكلة عدم دعم أجهزتهم للّغة العربيّة. هل تعلم أنّ ابنة أحد أصدقاء والدي، و هي بالمناسبة ألمانية و تبلغ من العمر 16 عاماً، هل تعلم أنّها مهتمّة بدراسة اللغة العربية لدرجة أنّها طلبت منّا أن نرسل لها كل ما تحتاج لتتعلّم العربية و تكتبهاعلى كومبيوترها؟
هذا يذكّرني بالجملة التي افتتحت بها موضوعي عن القتال من أجل تحقيق الهدف

شكرً يا باشا و خلّيك صديق للبرنامج

:ملاقط

شكراً لثنائك على الأسلوب و الفكرة
أنا مثلك أفضّل الكلمة المقروءة عن المسموعة لكنّني ألجأ للاستماع للكتب امّا أثناء قيادة السيّارة أو أثناء عملي في الشركة كي أستغلَّ وقتي

طبعاً لا أسمع الكتاب في الشركة الّا عندما أنوي القيام بعمل يحتاج جهداً دون تركيز كي لا يؤثّر سماعي للكتاب على جودة عملي

أنا معك في شيء أردّده دائما و قرأته ذات مرّة، و هو أنّ قراءة الكتاب أفضل و أمتع بكثير من سماعه أو مشاهدة فيلمه لأنّك في الحالة الأولى تطلقين العنان لخيالك فيتراءى في مخيّلتك شكل البطل و صوت البطلة و يمكنك صناعة الوحوش و الكائنات الطائرة و الحدائق الغنّاء. أما في حالة مشاهدة الفيلم فانّك تحدّدين خيالك في اطار خيال المخرج فلا مجال للابداع، و كذا الحال عندما تستمعين لكتاب صوتي لكن بدرجة أقل من الفيلم، فصوت و انفعالات الأبطال مقدّمة لك جاهزة فتلغي جزءاً من خيالك

نفس الشيء ينطبق على المقارنة بين الأغنية المسموعة و الأغنيّة المصوّرة
Video Clip أو ال

و لا أدري لماذا يحتاج الشخص الى التسجيل بجوجل للتعليق على مدوّنة تابعة ل
Blogger Beta
الّذي حدّثت مدوّنتي اليه

شكراً جزيلاً لجهودك .. و خلّيكي صديقة للبرنامج

Mala2e6 يقول...

من ملائط صديقة البرنامج

اللي قلته عن القراة صح

انا لما اقرأ بعمل شخصيات براسي و بتخيل الابطال و اذا البطل انجليزي بقرا بلهحة بريتيش و اذا امريكي فلاح من الجنوب بقرا بلهحته و هيك بطلع معي فيلم جاهز

في كتير افلام عم قصص خربت القصص

مش كتير يمكن كلها

لحد هلأ ما سمعت كتاب بس فكرة مش غلط

اللي صار ببلوجر بيتا صار مع مدونات بيتا كلهم مش بس معك يعني الحق مش عليك
الحق عليهم كانوا يصلحوا بالنهار

A Mansour يقول...

Nice idea

mohammed mahdi يقول...

سلام يا صاحبي
موضوعك كان جميل ، واحلى شيئ عجبني بدايتك فيه كلامك عن قوة الاراده في تحقيق الهدف.
وتذكرت اني قبل ايام كتبت شيئ منطلق من نفس المنطقه حبيت اشارك فيه في موضوعك هذا اللنك :
http://mohmd.spaces.live.com/blog/
بس طبعا بالانجليزي عفوا يا صحبي

amjad يقول...

Al mazeed ya Sary...

la te2ta3naaa fatra taweeleh zay haik.....

adminB يقول...

Hi! I'm Belén Asad from Argentina. I came up with your page by searching on the google.ae for people with my surname. I'm learning arab right now as to understand a little bit more about my ancestors and the story of my own surname.
Nice blog!

ساري يقول...

Hi Belen,
It's amazing how people living in two parts of the world could be related someway or another (4th 5th or 6th grandfather)...

You're welcomed to my blog anytime.

So, from which Arab country do you originally come from?

Sary

catexia يقول...

Hi! my the father of my grandfather was born in Siria, in the city of Homs. Perhaps you know a little bit more about our surname or anything... I'm missing many data concerning to my ancestors.
Thanks for your welcome!!

Belén Asad.